الأن وبعد أن تم تتويج فريق يوفنتوس الإيطالى ببطولة الدورى الإيطالى كما يفعلها كل عام بكل سهولة وحسم قبل إنتهاء الدورى بفترة أصبح فريق يوفنتوس فى حالة جيدة بعد أن كان الفريق مُحطم كالعادة بسبب خروجه من دورى أبطال أوروبا لكن هذه المرة مبكرا بإختلاف العام قبل الماضى حينما خرجوا من دورى الأبطال بالنهائى الذى خسروه أمام ريال مدريد وتحديدا كريستيانو رونالدو الذى سجل فى تلك المباراة هدفين من أصل أربعة أهداف للاعبى مدريد.

    لتظل عقدة يوفنتوس فى الحصول على البطولة الأوروبية مستمرة إلى العام الحالى لكن حرصا من اللاعب البرتغالى على مصلحة الفريق من أجل التتويج بدورى الأبطال أوضح كريستيانو رونالدو عن رغبته فى جعل الفريق يضم ثلاثة لاعبين جدد لصفوف الفريق ليكونوا دعما قويا للفريق فى الفترة المقبلة.

    حيث أوضحت إحدى الصحف البرتغالية أن اللاعب طلب من إدارة السيدة العجوز التعاقد مع إبن بلده البرتغال جواو فيليكس لاعب فريق بنفيكا موضحا أن اللاعب لديه قدرات خرافيه وأن رونالدو بنفسه لعب معه فى صفوف المنتخب وأيضا اللاعب ذو فئة عمريه صغيره أى أنه سيكون مستقبل للفريق، لم يكتفى بهذا بل كان اللاعب الثانى خوان فاران قلب دفاع الميرينجي لكن هذا الأمر بات صعبا للغايه أو شبه مستحيل نظرا لتمسك زين الدين زيدان باللاعب، بينما كان المطلب الثالث هو ضم إيسكو نجم فريق الريال ومنتخب إسبانيا وبالفعل اللاعب يتقدم له عروض أوروبية كبيرة لذلك طلب رونالدو أن يكون اليوفى من إحدى الفرق المتقدمة لعروض ضمه للفريق.

    يذكر أن يوفنتوس خرجت من دورى الأبطال هذا الموسم على يد فريق أياكس أمستردام الذى ذهل الجميع هذا الموسم بنجومه الشباب.