حقيقة إلغاء امتحان "SAT" في مصر

حقيقة إلغاء امتحان "SAT" في مصر


    قامت الجامعة الأمريكية بمصر بإلغاء امتحان الـSAT" بالنسبة للطلاب المصريين، وبناء علي هذا القرار رفض أولياء أمور الطلبة هذا القرار، لأن هذا الأمتحان يطبق علي جميع الطلبة في جميع دول العالم ماعدا مصر.


    اختبار الـSAT


    أن امتحان الـSAT يتم تنظيمه للطلاب في جميع دول العالم، الذين يريدون الإلتحاق بالجامعات الأمريكية، وهو امتحان دبلومة أمريكية مركزي، ويعد هذا الإمتحان مثل امتحانات الثانوية العامة المصرية.

    يطبق هذا الإختبار في جميع الدول العربية، خاصة في دول مثل مصر والسعودية والأردن.

    اختبارالـ SAT هو اختصار لـ Scholastic Aptitude Testبمعني اختبار الكفاءة الدراسية، والهدف من هذا الإختبار هو الحفاظ على جودة التعليم، ويعد من أهم وأصعب الإمتحانات التي يؤديها طلاب الجامعة الامريكية، كما يقول خبراء التعليم فيقوم طلاب الدبلومة الامريكية، بأداء هذا الأختبار للإلتحاق بالجامعات في دول العالم ككل.

    ولقد جاء إلغاء اختبارالـ SATبمصر من الجهة المسؤولة عن تنظيم الإمتحان، لأسباب أمنية كما أوضحت الدكتورة " زهران"

    كما أكدت "زهران" أن الكوليدج بورد اذا اكتشفت تسريب الإمتحان تقوم بإلغائه،ويأتي أمر تسريب الإمتحان عندما يقوم مدرسين السات بتوفير فرص لسفر الطلبة التابعين لهم، لدول تانية يمتحنوا بعد انتشار شائعة التسريب، والتأكد من إلغاء الإمتحان، وبهدف رفع الأسعار والتي قد تصل إلي مبلغ 1000 جنيه للساعة الواحدة.

    وتتردد الشائعات بأنه تم تأجيل الإمتحان ولم يتم إلغائه حتى 19 مايو القادم، ويعد هذا التاريخ توقيته صعب لأداء الإمتحان لانه يوافق الثالث من شهر رمضان المبارك، فهو صعب على الطلاب مع الصيام لان الإمتحان يستغرق مدة 5 ساعات كاملين.

    ويقوم الطلاب في هذا الإختبار بأداء امتحان الرياضيات والانجليزي مع بعض، ويعد امتحان السات من أصعب الامتحانات التي يؤديها الطلاب، بجانب أن المناهج مستواها عالي جدًا.

    وبناء علي إلغاء الإختبار لم تقم وزارة التربية والتعليم، بإتخاذ أي إجراء حيال إلغائه حيث لم تقوم بالتواصل مع أولياء الأمور لإخبارهم بخبر إلغاء الامتحان، كمان أن عدد الطلاب المتقدمين لأداء هذا الإختبار يصل إلي الألاف الطلاب، وهو عدد كبير لابد من حل ازمته.

    ولقد أعلن أحمد خيري، المتحدث الرسمي باسم وزارة التربية والتعليم، أن شكوى أولياء الأمور وصلت الوزارة، والتي تقوم بالتواصل مع إدارة التعليم الخاص لحل هذه الازمة.

    إرسال تعليق