وزير التعليم يؤكد عدم تعرضه لضغوط..وهذه هي حقيقة تعريب المناهج

وزير التعليم يؤكد عدم تعرضه لضغوط..وهذه هي حقيقة تعريب المناهج




    بعد الجدل الذي أثير حول النظام التعليمي الجديد، وهل سيتم تطبيقه علي المراجل التعليمية؟، وبعد رفض أولياء الأمور لموضوع تعريب التجريبيات، وبعد رفض الموضوع وإلغائه وعدم تطبيقه.

    وردت تسائلات وجهت إلي رد الدكتور / طارق شوقي وزير التعليم، بشأن هل تعرض لضغوط حول هذا الموضوع؟.


    أكد وزير التعليم أن أصحاب المصالح، روجوا لفكرة "تعريب المناهج" بدون وجه حق، كما أكد الوزير أن من وضع المناهج، هم خبراء ومتخصصون في التعليم.

    كما جاء رد "شوقي" عن هذا الموضوع، وأخر الأخبار عنه وذلك خلال مداخلة هاتفية مع الإعلامى أسامة كمال، في برنامج "مساء dmc"، علي قناة "dmc"، الفضائية.


    أن النظام الجديد سوف يبدأ في سبتمبر 2018، على كل طفل يبدأ مرحلة كى جى 1، أو الصف الأول الابتدائى، وتسعي الوزارة في الوقت الحالي، في تغيير المناهج وطرق التدريس وأساليب التقييم المتبعة، لإحداث تطوير في المنظومة التعليمية.

    حيث سيقوم الطلاب بدراسة اللغة الإنجليزية من الصف الأول الابتدائى وكى جى 1، ولكن المواد الأخري سوف تكون باللغة العربية حتى نهاية الفترة الإبتدائية.

    وكان قد نشر الوزير "شوقي" علي حسابه الرسمي على موقع التواصل الإجتماعي "فيس بوك"، أن نظام التعليم الجديد، سوف يتم تطبيقه على الطلاب الملتحقين برياض الأطفال، والصف الأول الإبتدائي بدأ من العام الدراسي 2018/2019 ، في المدارس الحكومية العربية والمدارس اليابانية فقط.



    إرسال تعليق