مع القرار الجديد لتحديد عدد المشجعين المقرر حضورهم لمباراة القمة بين فريقي الاهلي والزمالك حيث تحدد حضور 15 مشجع لكل نادي ليكون العدد الكلي 30 مشجع وعلي أثر هذا القرار أعلن مرتضي منصور رئيس نادي الزمالك عن انسحابه وناديه من خوض هذه المباراة أمام الفريق الاحمر النادي الاهلي اذا لم يعدل هذا القرار، حيث أوضح منصور أن الملعب المقرر إقامة المباراة عليه تتسع لــ 80 الف مشجع وليس 30 مشجع كما تردد حيث تقرر إقامة المباراة الهامة بين الفريقين وذلك يوم السبت القادم في فعاليات بطولة الدوري المصري الممتاز.

    وخلال هذه الأيام يستعد الفريقين الأهلي والزمالك لخوض العديد من التدريبات استعدادآ لخوض المباراة يوم السبت القادم علي ملعب الجيش بمدينة برج العرب بالأسكندرية


    وذلك ضمن المباراة المؤجلة من الجولة الـ17 لمسابقة الدوري الممتاز، ولقد جاء اعتراض مرتضي منصور علي عدد المشجعين المقرر أنه لا يصلح ولا يليق هذا القرار خاصة مع هذه المباراة الهامة بين فريقين من أهم الفرق المشاركة في بطولة الدوري المصري، كما أكد أن الشركة الراعية للمباراة تحصل هي وحدها علي عدد (400 دعوة ) ويتم منحها للنادي المنافس.

    هذا ولقد أوضح منصور أنه مصر علي قراره ولقد أكد علي هذا عند لقائه بوزير الشباب والرياضة، ويناشد مرتضي منصور وزير الداخلية بالموافقة على حضور 500 مشجع على الأقل لكل ناد أو أن يذيد العدد إلي 1000 مشجع لكل نادي مع الفصل بينهما عند إقامة المباراة، ولقد أكد مرتضي أنه علي استعداد أن تتم المباراة بدون حدوث آي تجاوزات أو شغب من المشجعين وفي حالة وجود فوضي أو إثارة آي بلبلة سوف نواجه هذه المشاحنات بتوقيع العقوبات اللازمة علي آي مشاغب.

    ولقد جاءت تصريحات رئيس نادي الزمالك مرتضي منصور بإستعداد ناديه لهذه المباراة الهامة حيث يصل اللاعب "ساسي" من مدينة الجزائر إلي القاهرة وأيضآ اللاعب "بوطيب" مع مشاركة اللاعب محمود عبد الرحيم " جنش".