امريكي يدعي أحقيته في عرش بريطانيا الملكي

امريكي يدعي أحقيته في عرش بريطانيا الملكي

Advertisemen
امريكي يدعي أحقيته في عرش بريطانيا
اعلن رجل امريكي الجنسية عبر اعلان له على صحيفة " التايمز " البريطانية في العدد الصادر امس الاربعاء لها حيث ادعى انه الملك المشروع للمملكة البريطانية وانه يخطط لتولي امور الحكم بدلا من الملكة البريطانية الحالية الملكة اليزابيث الثانية.

كان الان ايفانز وهو من ولاية كولورادو بالولايات المتحدة الامريكية صرح خلال المنشور امس انه يعد احد احفاد الاسرة الملكية البريطانية وان اصول اسرته تعود الى نحو القرن الثالث وان ذلك موثق في سجلات الكلية الملكية الحربية، واورد ايفانز سلسلة طويلة من افراد العائلة المالكة البريطانية والتي تثبت من وجهة نظره صحة مزاعمه، اشار الى انه بعد مرور نحو ثلاثين يوم سيطالب بحقوقه في ملكية بريطانيا وانه سيبدأ رحلة المطالبة بالعرش الملكي .

كانت مجلة الفورين بوليسي الامريكية قد نشرت تقريرا واصفة فيه ان ما فعله الان ايفانز يعتبر وسيلة غير مباشرة ليقول للبريطانيين بأنه ملكهم الشرعي وهو ما يعتبر ايضا طريقة مهذبة للمطالبة بحقه حيث لا يتخذ اغلب اصحاب الحقوق مثل هذه الطرق حيث كان ايفانز قد قرر منح البريطانيين مهلة لعدة ايام حتى يعترفوا به ملكا لهم بالاضافة الى انه اعلن انه سوف لن يطالب بالعرش الا بعد وفاة الملكة اليزابيث الحالية.

كما اضافت الصحيفة الامريكية الى ان الان ايفانز قد يكون هو نفس الشخص الذي ادعى منذ عدة سنوات انه المستحق الشرعي لعدد من الاراضي والتي تبلغ مساحتها نحو اربعمائة فدان والتي تقع في ولاية جورجيا الامريكية وذلك ضمن ما نشرته احدى المحطات التليفزيونية المحلية في امريكا حيث ادعى اثناء ذلك ان كل البراهين والمستندات التي تؤكد ملكيته لهذه الاراضي قد تدمرت بالكامل خلال عام 1901.