خلع الملابس للتأكد من عدم الانتماء لداعش بالموصل

خلع الملابس للتأكد من عدم الانتماء لداعش بالموصل

Advertisemen
خلع الملابس للتأكد من عدم الانتماء لداعش بالموصل
اعلنت جريدة " الديلي ميل " البريطانية في عددها الصدار يوم الاثنين الى ان قوات الجيش العراقية اثناء معركتها الشرسة مع تنظيم داعش الارهابي في مدينة الموصل بشمال العراق قد اجبرت اثنين من المواطنين العراقيين على خلع ما يرتدونه من ملابس والذين كانا قد فرا خلال المعارك المحتدمة من اجل التأكد من عدم انتمائهم لتنظيم داعش الارهابي وعدم ارتدائهم لأحزمة ناسفة او حملهم لقنابل مفجرة.

كما كانت الجريدة قد قامت بنشر صورة يظهر فيها رجلين عراقيين وهم يخلعان ملابسهما امام افراد الجيش العراقي والذي كان احدهم يحمل سلاحا ويوجهه تجاه المواطنين الذين كان احدهما يرفع يديه الاثنين كدليل عدم انتمائهم لداعش بينما كان الاخر يحمل ملابسه.

كان قد تم التقاط هذه الصورة خلال المعارك الدائرة بين افراد الجيش العراقي وبين تنظيم داعش الارهابي والتي تقع في محافظة الموصل بشمال العراق.

يأتي ذلك في الوقت الذي تستكمل فيه القوات العراقية حربها الشاملة التي تشنها ضد داعش من اجل تحرير الموصل من قبضتهم وتعد هذه العملية من اكبر العمليات الحربية التي تخوضها القوات العراقية منذ سنوات طويلة، ومن المعروف ان داعش قد استولت على المدينة التي يبلغ عدد سكانها نحو المليونين مواطن في شهر يونيو من عام 2014 وفي شهر اكتوبر من العام الماضي بدأ نحو تسعة الاف جندي من ضمنهم خمسة الاف ومائتين جندي امريكي عملية محاربة داعش من اجل استرداد المدينة.

 وقد نتج عن هذه المعارك الدائرة فرار نحو مائتين وسبعة عشر الف مواطن من المدينة، وكان الجيش العراقي قد نجح في تدمير عدد من الانفاق والملاجئ التابعة للتنظيم الارهابي واسترداد خمسة وستين بالمائة من مساحة المدينة وعودة نحو سبعة وخمسين الف من النازحين الى منازلهم.