تفاصيل زفاف عروسة الأسكندرية ذات الـ61 عام التي زفت نفسها بدون عريس

تفاصيل زفاف عروسة الأسكندرية ذات الـ61 عام التي زفت نفسها بدون عريس

Advertisemen
عروس الأسكندرية تزف نفسها دون عريس
عروس الإسكندرية، فوجيء المارة  بعروس مسنه ترتدي فستان زفاف وتسير بمفردها دون عريس في الشارع ، وبالتحديد في منطقة محطة الرمل، السيدة تدعى سعاد، وتبلغ من العمر واحد وستون عاما، تتمشى في شوارع الإسكندرية بفستان زفاف، بعد أن ذهبت إلى الكوافير وكانت متجهة إلى قاعة الأفراح التي كانت قد قامت بحجزها من قبل، ذكر البعض بأنها تعاني من مرضا نفسيا، جعلها تفعل ذلك، وأنها تقيم مع شقيقها والذي توفي منذ شهور قليلة، وبعد أن توفى أخيها شعرت بالوحدة، وكانت أمنية حياتها أن تزف كعروس على عريسها، ولكنها لم تحقق هذا الحلم وكبرت في العمر حتى قامت بإرتداء فستان زفاف وحجز قاعة أفراح كي تحقق حلمها قبل وفاتها، وهذا ماأخبرت به الناس.



وكانت سعاد تمشي في الشوارع بفستان زفاف، كما ذهبت إلى الكوافير الذي قامت بحجزه، وحجزت قاعة أفراح بمبلغ ألفان وخمسمائة جنيها، وقد أعتقدوا أصحاب القاعة بأن السيدة تقوم بحجزها لولدها أو إبنتها، وحينما جاء موعد الزفاف الغير حقيقي، ذهبت إلى الكوافير كي يتم تجهيزها، وإرتدت فستان الزفاف وخرجت في الشوارع وحيدة.


حيث أثارت سخرية المارة في الشارع، وعندما سألها أحد الشباب فين العريس يا عروسه ، اجابت مفيش عريس وحكت حكايتها وأملها أن تفرح بإرتداء فستان الزفاف مما جعل هذا الشاب يتعاطف معها، وشعر الناس بالتعاطف معها، فقاموا بالإقتراب منها وزفوها بالشوارع كي يشعروها بالفرحة، وكان الشاب يقوم بدورالعريس حتى يدخل الفرحه لقلبها وقامت المارة بالغناء لها حتى وصلت قاعة الأفراح .

وقامت سعاد بالدخول إلى قاعة الأفراح، وجلست بالكوشة وجلس شاب على انه العريس، وقام بعض الشباب باإلتقاط الصور لها، ولكن بعد أن إنتهى الزفاف قام قسم الجمرك بإستدعاء أحد من أقاربها وأخذ تعهد بعدم تكرار ذلك، ولكن بعد أن فعلت ماأرادت فعله وتمنته طيلة حياتها وهي أن تشعر بأنها عروس، شعرت بالراحة وقالت أن أمنيتها قد تحققت ولا يهمها رأي الناس فيها وفي فيما قامت به.

وعندما حاولت إحدى المحررات الذهاب لها بمنزلها والتصوير معها رفضت الحديث مع الإعلام .

عروس الأسكندرية تزف نفسها دون عريس