اسعار الذهب اليوم الاربعاء 2-11-2016 ,انخفاض في اسعار الذهب نتيجة انخفاض سعر الدولار, إنهيار حاد في سعر الذهب عيار 21 سجل 570 جنية

اسعار الذهب اليوم الاربعاء 2-11-2016 ,انخفاض في اسعار الذهب نتيجة انخفاض سعر الدولار, إنهيار حاد في سعر الذهب عيار 21 سجل 570 جنية
ازمة الدولار, اسعار الذهب ,الذهب  في مصر, سعر الدولار
أسعار الذهب اليوم في مصر، دائما هي مرتبطة بسعر الدولار، وعندما كان الدولار محلقا كان الذهب يلاحقه أيضا حتى وصل أمس سعر الذهب عيار 21 سجل 640 جنيه، ثم إنخفض عشرة جنيهات وأصبح 630 جنيه، هذا هو العادي ولكن ينهار الدولار ويفقد جنيهان من ثمنه فقد تفاجأ الجميع بهبوط الدولار، والذي لم يهبط وحده بل هبط معه الذهب ليصل 570 جنيه، فقد إنخفض جرام الذهب 60 جنيه، هذا مما أربك السوق السوداء وسوق الذهب الذي يعاني من الركود أساسا.

وصرح أحد تجار الذهب ان حركة البيع والشراء متوقفه بالفعل للذهب، بسبب عدم إستقرار سعر الذهب، أيضا سوء الأحوال الإقتصادية جعل المواطنين يعزفون عن البيع أو الشراء، ومن العوامل المؤثرة في سعر الذهب أهمها سعر الدولار الذي يؤدي لتغيير سعر الذهب فكلما يرتفع الدولار يرتفع الذهب، وعندما ينخفض الدولار ينخفض معها سعر الذهب، وهذا ماحدث بالفعل عند أول هبوط حقيقي للدولار إنهار الذهب وفقد 60 جنيه دفعة واحدة في الجرام اليوم.


ومع أزمة الدولار، كان هناك من يقوم بالمضاربة بالدولار، بحثا عن المكسب السريع فيقوم بتخزين الدولار لحين تحقيق الدولار مستوى عالي ، فيقوم ببيعة، هذا هو حال العملة وتجار العملة ، مما رفع سعر الدولار ورفع الذهب ورفع جميع السلع والخدمات.


وفي ظل هذه الظروف وحالة الإضطراب وعدم الإستقرار في السوق، لجأ الكثير من المستثمرين وأيضا المواطنين لحفظ أموالهم بشراء الذهب ، نظرا لإنخفاض وضياع هيبة الجنيه، كما أن سبائك الذهب تحفظ قيمة الأموال جين بيعها، ولكن تفاجأ الجميع اليوم بإنخفاض قياسي لم يمر من قبل حيث إنخفض الجرام ب 60 جنيه فجأة مما يمثل خسارة كبيرة ، وضربة قاسية لمن قام بشراء الذهب بسعر عالي، حيث يعاني الجميع إنتظار نهاية هذا الإنخفاض وتثبيت لسعرالدولارفي السوق السوداء.


الحكومة كشرت عن أنيابها اليوم ، وسيطرت على الدولار أخيرا عندما أوقفت الإستيراد لمدة ثلاثة شهورر، مما أربك السوق السوداء وأدي لهذا الإنخفاض، الذي أدي لخفض سعر الذهب أيضا.

سعر الذهب اليوم في مصر, انخفاض حاد في سعر الذهب

التعليقات : 0

أضف تعليقاً