وفاة الداعية السوري محمد سرور في قطر المثير للجدل

وفاة الداعية السوري محمد سرور في قطر المثير للجدل

Advertisemen
وفاة الداعية السوري محمد سرور
صرحت المصادر الإخبارية عن وفاة الداعية السوري محمد سرور زين عابدين المثير للجدل حيث توفي وهو يبلغ من العمر 80 سنة عقب حياة مليئة للغاية بالجدل بجانب إلى التأثير الشديد على جماعات الإخوان المسلمين حيث أن محمد سرور هجر بلاده بعد أزمة الأخوان المسلمين وذهب إلى المملكة العربية السعودية حيث عاش بها لمدة سبعة سنوات .

ولقد أصطدم الداعية السوري محمد سرور مع جماعات الأخوان المسلمين منذ فترة قليلة بجوانب تكتيكية بالرغم من أنه أبن الجماعة ويعد من أكثر إنتقادهم بجانب إلى نجح في أن يعمل على تأسيس تيار حركي عريض مناسب إليه بالتسمية والمنهج ولقد تمت تسميتة بالتيار السورري ونجح في أن يعمل على تجميع مدرسة الإخوان الحركية التي تطمح إلى الوصول بالسليطة والعباءة .

وفاة الداعية السوري محمد سرور 

كما أنه أصبحت فترة بقائة في المملكة العربية السعودية  مزعجة إلى السلطات السعودية وخاصة أن الطريقة القطبية تمت تشكيلها عند بعض من طلابة وبعد ذلك بدأ التنظيم حيث كان له أهداف حركية وبعد ذلك أعترف في خلال مراجعاته عبر شاشات التليفزيون بالسرورية وعلى أن التيار المنظم له أهداف .

كما أنه صرح وهو فخورا للغاية على أن بداية التنظيم كان في المملكة العربية السعودية على أن المنتسبين له من متنوع الجنسيات نتيجة أن المملكة العربية السعودية أصبحت الأن من الاماكن التي يقصدها الكثير من العرب بالإضافة إلى أن السرورية هي حقيقة وتنظيم له هدف وإنتشار .

ولقد تمت دراسة محمد سرور في المعهد العلمي بمدينة القصيم لمدة وخرج من المملكة العربية السعودية في عام 1973 وبعد ذلك قصد دولة الكويت وبعدها لندن من أن أجل ان يعمل على تأسيس مركز إسلامي ومجلة السنة التي انتهجت خطأ ثم بعد ذلك رجع إلى الأردن عام 2004 من أجل أن ينتقل إلى العديد من البلاد العربية الأخرى مثل قطر حيث توفي هناك بالأمس .