ما هو معنى تعويم الجنيه واهم اسباب تعويم الجنية المصري لمواجهة ارتفاع سعر الدولار اليوم فى السوق السوداء

ما هو معنى تعويم الجنيه واهم اسباب تعويم الجنية المصري لمواجهة ارتفاع سعر الدولار اليوم فى السوق السوداء
تعويم الجنيه
تعويم الجنيه
ما هو معنى «تعويم الجنيه» هو ترك سعر الجنية حرا بحسب العرض والطلب فى السوق الذى يحدد السعر الحقيقي والقيمة الاصلية للجنية بدون تدخل البنك المركزي فى سعر الجنيه مقابل العملات الاحري.

انتشر فى الآونة الأخيرة بين أوساط الخبراء ومحللي الاقتصاد وخبراء البورصة توقعات هامة بشأن الجنيه المصري حيث ان الحكومة المصرية تسعى لتعويم الجنيه و خفض قيمته في الأسواق المحلية والدولية والبنوك المركزية على حد سواء وفقا لسياسة متبعة وذلك بهدف ارباك حركة التجار المضاربين على العملات وتعثر حركة السوق السوداء فيما يطلق عليه " التعويم المدار" او بمعنى اخر ان معنى تعويم الجنيه المصري ان تقوم البنوك المركزية بترك الاسعار فى الاسواق المحلية وفقا لآلية العرض والطلب "بالسوق السوداء" كما هو الحال مع الدولار الامريكي الذى قد يصل سعر الدولار اليوم إلى 13 جنيه ويرجع ذلك لسياسة العرض والطلب بالإضافة إلى المضاربات التي يعانى منها السوق نتيجة لجشع التجار وفي هذه الاثناء لا يقوم البنك المركزي بالتدخل أو تحديد السعر الا بعد ان يعاني السوق من خفض عنيف سعرها فى السوق السوداء.

يعنى إيه تعويم الجنيه؟ ومن ثم يقوم البنك بالتدخل فى السعر جزئيا عقب خفض قيمتها في الأسواق المحلية ويقوم مسئولي البنك المركزي بالتحكم فى سعر السوق وفقا للعديد من المعايير الاقتصادية المحسوبة وذلك للتحكم فى المضاربات والجدير بالذكر انه من الامور المترتبة على خفض قيمة الجنيه المصري ظهور أزمة الأثر التضخمي للسلع والخدمات في الفترة الماضية  حيث وصلت قيمة التضخم الاقتصادي للشهر الماضي بنحو 15.5% ولكن الحكومة تسعى بالتنسيق مع البنك المركزي المصري لاتخاذ مجموعة من الإجراءات للسيطرة على الأسواق والتحكم فى الارتفاع الجنوني للأسعار وحماية المستهلكين وتوفير السلع بأسعار تناسب الطبقات الاجتماعية المختلفة .

معنى تعويم الجنيه المصري وتخفيض سعرة

ومن المفترض أن يقوم البنك المركزي بتفعيل سياسة تعويم الجنيه المصري خلال ساعات وذلك بناء عن قرار الرئيس السيسى عقب لقائه بمحافظ البنك المركزي تأييدا سياسة تعويم الجنيه الجديدة وفقا لما صدر عن بنك الاستثمار اليوم وأضاف المتحدث الرسمي باسم البنك أن قرار التعويم سيتم تفعيله خلال ساعات على أن يصل سعر الدولار الامريكي الى 11.5 جنيه مصري واردف ان هناك ثلاث خطط محتملة ومن المرتقب اتخاذ  أي منها لتنفيذ سياسة " التعويم " الجديدة منها التعويم الكامل للجنيه  المصري فى الاسواق او خفض اسعار تداوله عن طريق تداولات الدولار الأمريكي على أن يكون سعر الصرف أكثر مرونة من قبل البنك المركزي وذلك عكس ماهو متوقع وذلك مابين اسبوع لثلاث اسابيع كحد اقصى وجاء قرار تفعيل سياسة تعويم الجنيه المصري على غرار تضمين وموافقة مجلس إدارة صندوق النقد الدولي على القرض المصري الأمر الذى يمثل ضربة قاضية التجار والمضاربين في أسواق العملات ,وتوقع الخبراء ارتفاع الاحتياطي النقدي ما بين 25 و32 مليار مع بداية شهر نوفمبر تباعا لحصول مصر على الدفعة الاولى من  صندوق النقد الدولي.

اسباب تعويم الجنية المصري

وفي بيان المتحدث الرسمي للقاء انه من المحتمل أن يشن البنك المركزي هجوما حادا وغير مسبوق على أسواق العمله والذهب وخاصه السوق السوداء مابين اكتوبر ونوفمبر وذلك لرفع نسبة الفائدة على شهادات الاستثمار وذلك بالتعاون مع البنك الأهلي على أن تكون النسبة المضافة ما بين 2% الى 3% على شهادات فئة الثلاث سنوات على أن تزيد بنسبة 15% سنويا وأن هناك أنباء عن عقد اجتماعا عاجلا لهيئة السياسة النقدية لرفع النسبة المئوية قبل نهاية العام الحالي والجدير بالذكر أن البنك المركزي قد قام بتثبيت أسعار الفائدة في اجتماعه بهيئة السياسات النقدية فى آخر اجتماع  بنسبة مئوية ما بين 1% إلى 3 %.

التعليقات : 0

أضف تعليقاً