تحديث..سعر الدولار اليوم الجمعة 21/10/2016, في السوق السوداء مقابل الجنيه المصري يواصل جنونه متخطيا حاجز الـ 15 جنيه وتلميحات من رئيس الوزراء عن تعويم الجنيه

تحديث..سعر الدولار اليوم الجمعة 21/10/2016, في السوق السوداء مقابل الجنيه المصري يواصل جنونه متخطيا حاجز الـ 15 جنيه وتلميحات من رئيس الوزراء عن تعويم الجنيه
سعر الدولاراليوم، سعر الدولار في السوق السوداء
سعر الدولار اليوم بكام وعامل كام فى السوق السوداء ، تواصل الورقة الخضراء الإرتفاع في السوق السوداء، وتوقع خبراء الإقتصاد أن يستمر في الصعود ، بسبب ندرة الورقة الخضراء في البنك المركزي وفي السوق السوداء، حيث يعاني البنك المركزي من عجز كبير في النقد والعملات الأجنبية، ورغم جميع الجهود التي قامت بها الحكومة المصرية للسيطرة على سعر الدولار، حيث قامت بعمل حملات تفتيشية مستمرة لضبط المصارف المخالفة وأغلقت العديد، ولكن لم تتم السيطرة على الأسعار وإستمر الدولار في تذبذب مستمر ويعاني من التخبط والإرتفاع في الأسواق.

وقد صرح رئيس مجلس الوزراء، خلال لقائه بالمفكرين والكتاب أن الحكومة تبحث  كيفية بدء تعويم الجنيه، خاصة وأن السعر الموجود بالسوق غير حقيقي ولايمكن أن يوجد إصلاح إقتصادي في ظل وجود سعران  للدولار ولذلك لابد من توحيد السعر.

الدولار اليوم، ارتفعت قيمة الصرف مساء الخميس في السوق السوداء نتيجة ارتفاع العرض والطلب علي تبديل العملات وخاصة الدولار في السوق السوداء، وصرح أحد التجار ان التعويم في الجنيه المصري سيكون لة نتائج غير مرضية وخاصة علي الأسواق المصرية،وساد في محلات الصرافة حاله من الركود في قيمة الصرف،وخاصة بعد الارتفاع الكبير في قيمة الصرف والتحويل حيث تجاوزت قيمة الصرف والتحويل ال15:20 جنية، مما أدي ذلك عدم وجود العملة الصعبة في الأسواق بسبب احتكار وتخزين التجار للعملة، داخل السوق السوداء ارتفع سعر الدولار اليوم .

سعر الدولار في االيوم الجمعة 21 أكتوبر 2016

مصر مقابل الجنيه إلى 15.20 جنيه للشراء مقابل 15.40 جنيه للبيع، وبذلك يقترب الدولار من حاجز 16 جنيه للمرة الأولى.

سعر الدولار في البنوك

الدولار مستقر عند 8.85 جنيه للشراء و8.88 للبيع .


بينما يكون قيمة الصرف للدولار في حالة  إستقرار داخل البنوك المصرية عند سعر 8.85 للشراء و8.88 للبيع، وقد أدي الارتفاع المستمر بالدولار إلي الأثر السلبي علي قيمة السلع الأساسية داخل السوق المصري، وأيضا أدي إلي تأثير السلبي علي الاستيراد من الخارج،  رفض البنك الدولي تكملة القرض المالي إلي جمهورية مصر العربية إلا بعد إقرار البنك المركزي المصري لقرار تعويم الجنية, تدرس الحكومة المصرية قرار تعويم الجنية،لان هذا القرار سوف يكون هام بسبب الزيادة المتواصلة في ارتفاع قيمة صرف الدولار.

إرتفاع سعر الدولار، أدى لإرتفاع  أسعار السلع الأساسية بسبب عدم استقرار قيمة الصرف داخل السوق السوداء، وصرح التجار توقعاتهم لارتفاعات جديدة خلال الأيام المقبلة، وان لا أحد إلي أين سيتجه سعر الدولار،أن شبح ال16 جنيه يقترب من سعر الدولار، إن بعد التوقعات المحليين الاقتصاديين إن سعر الدولار سوف لا يتعدي أربعة عشر جنية، فقد انقلبت التوقعات رأس علي عقب واقترب سعر الدولار إلي 16جنية،لأول مرة في التاريخ في ظل أزمة اقتصادية سيئة.

التعليقات : 0

أضف تعليقاً