شبكة تجسس عبر الإنترنت يحاولون سرقة موقع وزارة البريد الجزائري ويرسلون رسائل تحمل فيروس خطير لبعض العناوين الإلكترونية عبر موقعها

شبكة تجسس عبر الإنترنت يحاولون سرقة موقع وزارة البريد الجزائري ويرسلون رسائل تحمل فيروس خطير لبعض العناوين الإلكترونية عبر موقعها
شبكة تجسس عبر الإنترنت يحاولون سرقة موقع وزارة البريد الجزائري ويرسلون رسائل تحمل فيروس خطير لبعض العناوين الإلكترونية عبر موقعها

صرحت مصادر أمنية، في الجزائر أنه تم اختراع الموقع الخاص بوزارة البريد في الجزائر، كما ذكرت أن الموقع تم اختراقه بفعل القراصنة، ولم يتوقف الاختراق على ذلك فقط، بل إنهم تمكنوا من إرسال رسائل فيروسية لبعض العناوين الالكترونية، التي تتوفر على الموقع الخاص بالوزارة في الجزائر.

ولقد صرح أحد المسئولين العاملين بوزارة البريد، وتكنولوجيا الإعلام في الجزائر، أن عملية القرصنة التي تمت للموقع، ليست قرصنة فقط بل إن هذا الاختراق الهدف منه هو إرسال تلك الرسائل الفيروسية إلى بعض العناوين والمواقع الالكترونية المختلفة والمتعددة الموجودة على الموقع الخاص بوزارة البريد الجزائري، فهناك العديد من المواقع المهمة الموجودة عليه، والتي كانت سببا رئيسيا وهاما، في اختراع الموقع الخاص بوزارة البريد في الجزائر، وقرصنتها من قبل هؤلاء القراصنة.

كما صرح المسئول أيضا، أن هذه الرسالة سيئة جدا، ومن الممكن أن تقوم بتدمير أي جهاز تفتح عليه هذه الرسائل، حيث أنها تحمل الكثير من الفيروسات المعلوماتية، والذي يتم تفعيله مباشرة منذ فتح هذه الرسالة على أي جهاز، من أجهزة أصحاب تلك المواقع الالكترونية التي تم الإرسال لهذه الرسائل لها، بهدف إلحاق الضرر بها وتدميرها بشكل كامل.

كما قامت الشركة بإصدار تلك التصريحات الخاصة والهامة جدا حيال تلك هذه الرسائل الفيروسية الخطيرة والمضرة جدا، وقامت بالتحذير لجميع العملاء والمستخدمين الذين قد تصل هذه الرسائل الفيروسية الخطيرة على أجهزتهم  من هذه الرسائل، كما أنها اقترحت هذه الشركة على ضرورة وأهمية  فتح تحقيق حيال هذه الواقعة.

وبالفعل تم فتح التحقيق في هذه الواقعة، ومن خلال التحقيقات تم العثور بالفعل ومعرفة من وراء ذاك الاختراق، كما أضاف المسئول عن التحقيقات، أنه تم العثور عليه وسوف يتم التعامل معه بكل حزم، وتم فتح التحقيقات أمام العدالة بشكل رسمي، بسبب الضرر الكبير الذي قام بالحاقة  بالوزارة بسبب اختراق الموقع الخاص بها.

التعليقات : 0

أضف تعليقاً