كارثة أمنية كبري تعرض امن اسرائيل للخطر

كارثة أمنية كبري تعرض امن اسرائيل للخطر
كارثة أمنية كبري تعرض امن اسرائيل للخطر بعد سرقة منزل نائب رئيس منظومة شكبة المعلومات الاليكترونية
صرحت وزارة الدفاع الاسرائيلية منذ قليل ، عن كارثة كبري ، وفضيحة امنية سوف تهدد المواقع الامنية الكبري الاسرائيلية بشكل كبير حيث اوضحت وزارة الدفاع الاسرائيلية ، ان مجهول قد قام باقتحام منزل نائب رئيس منظومة شكبة المعلومات الاليكترونية ، حيث كان الهدف من هذا الاقتحام هوسرقة ملف كبير ، وهذا الملف يحتوي علي مفاتيح سرية وترتيبات سرية ايضا تخص دخول الاماكن الحيوية والامنية داخل دولة اسرائيل .

ومن ضمن هذه الاماكن ، مواقع تابعة للمؤسسات الدولة الاسرائيلية مثل مواقع للجيش الاسرائيلي ، مواقع لجهاز الشاباك ، مواقع شرطية وذكرت وزارة الاسرائيلية ان التحقيقات لهذه الكارثة قد بدأت بالفعل خلال الايام الماضية ، ولكنها تمت بشكل حذر وبكل سرية ، وقد تمت تحت إشراف قيادات دولية تمثلت في القيادة القطرية العليا ، مع الاشراف لبعض الجهات الامنية الكبري الاخري .

كما قد أكدت التحقيقات المبدئية التي قامت بها الشرطة الاسرائيلية ، ان هذه العلمية قد تم التخطيط علي تنفيذها بكل دقة وحذر منذ زمن طويل ، حيث كان هناك رصد لتحركات الضابظ المسوؤل عن تأمين وحفظ هذا الملف ، وكذلك معرفة الاوقات التي يكون فيه بره منزله .

ومن المثير للدهشة ، إهمال الضابظ الموؤل عن هذا الملف الهام ، حيث ان الضابظ لن يتهم بالمرة بوضع الملف في مكان امين بل وضعه في مكان غير يلايق ابدا باي ملف يخص العمل ، وليس فقط ملف هام فقد استطاع المجرم " وهو شخصية مجهولة حتي الان " ان يدخل الي منزل هذا الضابظ عبر شباك مطبخ منزله بعد ان قام بعمل فتحة في نافذة المطبخ ودخل والبيت واستولي علي الملف والذي كان موضعا علي طاولة في مطبخ الضابظ

وهذا ما اثار بشده غضب كل القايادات الاسرائيلية الامنية عن اهمال الضابظ وتقصيره في المحافظة علي ملف هاما جدا ولذلك فسوف يواجه هذا الضابظ تهمه الاهمال الجسيم له .

التعليقات : 0

أضف تعليقاً