من هو الناجي الوحيد من الطائرة المصرية المنكوبة

من هو الناجي الوحيد من الطائرة المصرية المنكوبة
من هو الناجي الوحيد من الطائرة المصرية المنكوبة

العمر لا يمكن ان ينتهي الا بمشئية المولي عز وجل ، تأخر عن موعد الطائرة وكان حزينا كل الحزن بل أنه قد استعان بصديق له لكي يأتي ليوصله مسرعا الي مطار شارل ديغول ، حتي لايتأخر عن موعد طائرته ، ولم يكن يعلم بأن تأخيره لم يكن في تاخير سفر بل أنه مازال له عمر في هذه الدنيا .

منير نامور مصري الجنسية ، وهو الناجي الوحيد من ركاب الطائرة المصرية المنكوبة ، منير نامور كان من ضمن ركاب الطائرة المصرية ولكنه قد حالفه الحظ والقدر ولم يستطيع ان يأتي في ميعاد الطائرة وبذلك لم يكن من ضمن الضحايا منير وصل الي مطار شارل ديغول واستمر في نفس الصالة التي كان مفترض ان يغادر منها من فرسنا الي القاهرة ، وقد قام والده بالاتصال به ليطلب منه ان يبقي تسافر وابقي معنا وكانت والدته مع والده تطلب منه نفس الطلب .

وعندما اخبرهما منير بان الطائرة قد اقلعت ولم يستطيع ان يحلق بها هدأت والدته مع انها لم تكن تعرف ما الذي كان سوف يحل بالطائرة .

وبعد ان علم الجميع بسقوط الطائرة كانت المفاجأة لمنير بان الله قد كتب له عمر جديد كاد الا يصدق انه مازال علي قيد الحياة ، وكان نفسالحال بوالديه الذان كدا ان يطيرا من الفرح بان ولدهما لم يكن من ضمن ركاب الطائرة المكنوبة وان تأخره كان سبب من عدم فقدانهما له .

التعليقات : 0

أضف تعليقاً