مفاجاة.. السعودية تُعيد جزيرتي تيران وصنافير لمصر وستعتذر للشعب المصري

مفاجاة.. السعودية تُعيد جزيرتي تيران وصنافير لمصر وستعتذر للشعب المصري


اكدت مصادر دبلوماسية من داخل المملكة العربية السعودية اليوم الأربعاء 13-4-2016 أن المجتمع الدولي يقر قانونا ودستوريا بأن حصول المملكة علي جزيرتي صنافير وتيران لا يتم الا بعد موافقة مجلس النواب المصري الحالي ، وليس بقرار رئاسي و تنفيذي حكومي من الدولة المصرية.

واضافت المصادر السعودية حسب ما نشرتة جريدة الموجز المصرية ، ان اتفاقية ترسيم الحدود التي وقعت عليها مصر والسعودية لن يتم تفعيلها الا بعد الحصول علي موافقة صريحة من الشعب المصري ومجلس النواب باغلبية الاصوات.

وتابعت المصادر ان المملكة العربية السعودية تراجعت بالفعل وستقوم باعادة الجزيرتين اذا رفض المجلس باغلبية الاعضاء بتلك الاتفاقية وستعتذر للشعب المصري في بيان من وزارة الخارجية للمملكة السعودية.

ومن جهة اخرى ، اكد علاء عبد المنعم عضو مجلس النواب المصري " ان المجلس سيراجع جميع الوئائق الجغرافية والتاريخية الموثوق فيها والاصلية من جانب مصر والسعودية حتي يتم التأكد من تبعية الجزيرتين لاي دولة من الدولتين.

وبعد التحقق يتم اصدار القرار النيابي من اعضاء المجلس بالتنازل او اعادة الضم للجمهورية العربية المصرية مرة اخرى والغاء تلك الاتفاقية التي قام بها الرئيس السيسي دون الرجوع للشعب .

وتابع علاء عبد المنعم في صفحتة الرسمية علي موقع التواصل الاجتماعي فيسبوك " اذا تم التاكد من تبعية مصر للجزيرتين لن يتم التنازل بأي شكل من الاشكال ، وحال اثبات ملكيتهما للدولة السعودية وانهما يخضعانفقط للسيادة المصرية فسوف يتم تطبيق نص المادة 151 من الدستور والتي تنص علي الزام تلك الاتفاقية المصرية علي الشعب المصري عبر استفتاء شعبي عام عاجل يتم عقدة في خلال ايام واستفتاء جميع الشعب المصري عليه.



التعليقات : 0

أضف تعليقاً