السفير الألماني الجديد : توقيع اتفاقية أمنية مشتركة لمواجهة الإرهاب والهجرة غير الشرعية

السفير الألماني الجديد : توقيع اتفاقية أمنية مشتركة لمواجهة الإرهاب والهجرة غير الشرعية

قال السفير الألماني فى مصر يوليوس جورج ان المؤسسات الألمانية في مصر ذات مصداقية وجديرة بالثقة وكانت ناجحة في عملها وقال  يوليوس في أول مؤتمر صحفي له للصحفيين انه لم يكن لديه أي شكوك حول أنشطة المنظمات غير الحكومية الألمانية أو الهيئات الحكومية، مثل الوكالة الألمانية للتعاون  جميع المؤسسات الألمانية تعمل بشفافية وتخضع للمراقبة في ألمانيا؛ وقال  يوليوس ليس هناك ما هو سري  إذا كان هناك مشكلة في بعض المواضيع لا بد من مناقشتها.

 العلاقات المصرية الألمانية تشمل على ثلاث نقاط رئيسية: العلاقات الدبلوماسية التقليدية بين الحكومتين. العلاقات الاقتصادية بين الأقسام الحكومية أو الخاصة؛ والعلاقة بين المجتمعات المدنية في كلا البلدين.

وقال  يوليوس ان تفاعل المجتمع المدني هو حجر الزاوية في العلاقات بين الدول في حالة انقطاع العلاقة الرسمية. واضاف "نحن لمسنا أن مصر حريصة على تحقيق ذلك"، وقال ان المانيا تعمل دائما مع مصر لتزويد المؤسسات الألمانية جو مناسب للعمل فيها.

وقال  يوليوس تلك المنظمات غير الحكومية لا تعمل ضد الحكومة المحلية بأي وسيلة ولكن هناك محاولة لتشكيل حوار لإيجاد حل للمشاكل والتحديات المحلية وانها تمثل القطاع الرسمي في ألمانيا.

وقال انه مع اختلاف الوضع الامنى فى مصر ألمانيا لم توقف أي من رحلاتها من وإلى مصر بعد حادث تحطم الطائرة الروسية في أكتوبر عام 2015. "المانيا لم تعلق أي نوع من الرحلات ... وان منطقة شرم الشيخ لا تزال تحتاج إلى بعض التدابير اللوجستية. وقال طلبنا فقط من شركات الطيران ان تقوم بنقل الامتعه في طائرات مختلفة ولكن هذا تكلفة إضافية بالنسبة لهم ". حاليا هناك ما يقرب من 20،000 سائح ألماني في الغردقة.

التعليقات : 0

أضف تعليقاً