تفاصيل خطيرة بعد وفاة الامين العام السابق بطرس غالي

تفاصيل خطيرة بعد وفاة الامين العام السابق بطرس غالي

توفى السياسي والدبلوماسي المصري والعالمي " بطرس غالي " والذي تقلد منصب الامين العام للامم المتحدة كأول مصري قبطي يتولى هذا المنصب العالمي ، وذلك عن عمر يناهز ال93 عاماً اليوم الثلاثاء 16 2 2016.

حيث توفى الدبلوماسي المصري بطرس غالي في احدى المستشفيات الخاصة بالمهندسين بمحافظة الجيزة ، وسط الام وبكاء العائلة الكريمة التي تأثرت بشدة بموت بطرس غالي الذي شرف المصريين اجمعين طوال عملة المهني والشخصي.

وقد اكدت أسرة المستشفى الذي توفى بها بطرس غالي انه كان يعاني من الام مبرحة قبل وفاته ، واضافت احدى الممرضات انه كان يطلب من الممرضات داخل المستشفى سماع القران الكريم برغم ان الدبلوماسي العالمي كان قبطيا مسيحيا ولم يعلق او يلمح طوال حياته حول الديانات علي الاطلاق.

وبالنسبة لهذه التفاصيل الخطيرة التي صرحت بها احدى الممرضات داخل المستشفي الخاص الذي توفى بها بطرس غالي ، اكد اهالي الفقيد ان هذه المعلومات غير صحيحة ، حيث تم نفى تلك الادعاءات واكدت الاسرة ان هذا الحديث غير لائق وغير صحيح حيث انها مجرد ادعاءات وفرقعة اعلامية ليس اكثر.

وقد نشر رافائيل داريو راميريز سفير فنزويلا بالأمم المتحدة بيانا اعلن فية وفاة الدبلوماسي والعالمي المصري بطرس غالي ببالغ الحزن والاسي للاسرة الدولية جمعاء.

كما اكد بيان للامم المتحدة انه قد تم الوقوف 15 دقيقة حداد علي وفاة بطرس غالي اليوم بعد الاعلان عن خبر وفاة الفقيد والذي احزن ملايين من المصريين والعرب.

وتولى بطرس غالي منصب وزير الخارجية المصري بالاضافة الي منصب الامين العام لمنظمة الامم المتحدة وهو منصب عريق للغاية وعالمي ، حيث عاصر بطرس غالي ازمات الشرق الاوسط وفلسطين والعراق والكويت واليمن و الصومال ورواندا ويوغوسلافيا السابقة.

يذكر ان بطرس غالي من اصول قبطية مسيحية وولد في عام 1922 في 14 نوفمبر بمدينة القاهرة العاصمة الكبرى لدولة جمهورية مصر العربية .

حيث تخرج في جامعة القاهرة ثم من باريس حيث كان بطرس غالي له علاقات كبيرة باسر ومناصب كبيرة في دولة فرنسا وعاصمتها باريس .

ومن العلامات الكبيرة والتاريخية في حياة بطرس غالي هي مرافقته للرئيس الراحل الشهيد المؤمن محمد انور السادات في رحلة القدس في اسرائيل والتي اعلن فيها السادات نيتة عقد معاهدة سلام مع اسرائيل .

التعليقات : 0

أضف تعليقاً