سعر الدولار اليوم الأربعاء 17 2 2016 بالبنوك والسوق السوداء ,تابع أسعار الدولار والجنية المصري

سعر الدولار اليوم الأربعاء 17 2 2016 بالبنوك والسوق السوداء ,تابع أسعار الدولار والجنية المصري

يتابع معكم موقع كل حصري الاخباري متابعة حصرية أسعار الصرف والبيع والشراء للدولار الامريكي مقابل الجنية المصري بعد قفز خطير للدولار امام الجنية .

حيث ارتفعت اسعار الدولار الامريكي امام الجنية المصري في السوق السوداء والبنوك المصرية بعد قرارات مصرفية من البنك المركزي المصري ، حيث ادى ذلك الي اثارة غضب الشركات المصرية التي تعمل في التجارة والاستيراد والتصدير بسبب عدم وجود دولار كافي في السوق يسمح لهم لشراء منتجاتهم التي يقومون ببيعها للجمهور .

وأكدت غرفة التجارة المصرية علي لسان احد مسؤوليها احمد السلاب أن هناك ركود عام وتام في السوق المصرية بعد وصول الدولار الامريكي لأسعار فلكية امام الجنية المصري ، حيث وصل سعر العملة الخضراء الي 9.10 جنيها مصريا.

ومن جهة اخرى اكدت مكاتب الصرف عن قلة المبالغ الموجودة في مكاتبها بالعملة الدولارية ، حيث يتوافد العديد من العملاء الي مكاتب الصرف ولا يجدون اي مبالغ كبيرة او متوسطة القيمة من الدولار في السوق .

وأكد احد المسؤولين المصرفيين في بنك مصر في تصريحات خاصة لكل حصري " ان سعر الدولار في البنك والبنوك الحكومية الاخرى وصل الي 7.85 للشراء و 7.90 للبيع .

وأشار محمود صقر المسؤول المصري بالبنك ان هذه الارقام تعتبر زيادة طفيفة في السعر المعروف والذي تم تثبيتة لشهور عدة منذ عام 2015 وحتي الان لرقم 7.80 ، ولا علاقة للبنوك الحكومية والبنك المركزي للصعود والزيادة الفلكية التي انتابت سعر الدولار في مكاتب الصرافة والسوق السوداء في الخارج.

يذكر ان الحد الاقصي لسحب الدولار من البنوك كان 50 الف دولار امريكي وقد تم تغيير هذا الرقم الي رقم جديد بعد قرارات مصرفية جديدة من البنك المركزي المصري.

وقد تم تحديد اشخاص وكيانات بعينها لسحب الدولار بالاضافة الي وجود استثناءات لشركات استيراد وتصدير ولكن هذه الاستثناءات لم ترحم الحكومة المصرية ووزارة المالية من انتقادات الشركات لهم بسبب عدم وجود دولارات.

وأشار محمود طعيمة صاحب شركة استيراد وتصدير انه علي وشك الافلاس واغلاق شركتة بسبب عدم وجود دولار في السوق لخلق اي كيان تجاري ، واشار انه يقوم الان بدفع الرواتب للموظفين من رأس مالة وليس من الارباح.

وتابع طعيمة ردا علي سؤال حول سبب هذه الازمة ، اكد ان الازمة التي تمر بها البلاد بسبب الفوضى السوقية والامنية والاجتماعية الموجودة في البلاد بالاضافة الي غلق السوق العمالي في ليبيا والعراق وسوريا والاردن بالاضافة الي قيام الخليج بتقليص اعداد العمالة المصرية بسبب انخفاض سعر برميل البترول والنفط الخليجي مما ادى الي وجود عجز في الموازنة العامة للمملكة العربية السعودية.

ويظهر سعر الدولار بشكل غير مستقر حيث انه يقوم بالتغير بشكل فلكي كل يوم وفي الارتفاع فقط وليس الهبوط او الانخفاض حيث ان سعر الدولار امام الجنية يرتفع يوما بعد يوم بشكل مقلق للغاية مما يؤدي الي وجود تضخم كبير في مصر وقد أثر علي اسعار السلع الغذائية والضرورية الموجودة في مصر.

اما بخصوص اليورو الاوروبي الخاص بالاتحاد الاوروبي فقد وصل الي 8.72 جنيهات مصرية اما في البيع 8.75 حيث ارتفع سعر الدولار في السوق السوداء في ارتفاع تاريخي مقارنة باليورو امام الجنية المصري لاول مرة حيث لم يحدث قبل ذلك ارتفاع سعر الدولار امام الجنية مقارنة باليورو الاوروبي.

وأشارت تحليلات اقتصادية واستثمارية علي هروب العديد من المستثمرين العرب والاجانب من السوق المصري بعد شح وقلة الدولار بالاضافة الي انخفاض حاد في البورصة المصرية

التعليقات : 0

أضف تعليقاً