اخبار العراق اليوم الاربعاء 16 2 2016 , هجمات داعش الارهابية تلاحق العراق

اخبار العراق اليوم الاربعاء  16 2 2016 , هجمات داعش الارهابية تلاحق العراق

نطرح عليكم اخبار وتغطيات الصعيد العراقي اليوم الاربعاء 16 2 2016 حيث ما يتم علي الارض من معارك في الموصل والرمادي وتكريت والاكراد والانبار وبغداد وكربلاء وما تقوم به قوات تنظيم داعش الارهابية وزعيمها ابو بكر البغدادي وما يتم من جهاد وحرب من قبل الجيش العراقي النظامي وقوات الحشد الشعبي العراقي الذي يضم قوات شيعية وسنية وكردية علي حد سواؤ للدفاع عن التراب العراقي وما تقوم به علي الحدود السورية والعراقية وما تقوم به داعش من تلويث نهر الفرات ودجلة تابعونا بشكل دوري وتابعوا تغطية حصرية للاحداث والمعارك اول باول

اخبار العراق العاجلة الان : داعش والجيش العراقي وجها لوجه

تصدت قوات البشمركة في إقليم كردستان العراقي لهجوم شنه داعش هاجموا البشمركة في كوديلة غرب قضاء مخمور وذلك يوم السبت الموافق 6/2/2016 ؛ حيث دارت معركة عنيفة بين الجانبين ، وصرحت قوات البشمركة غرب قاطع مخمور أن الأكراد تمكنوا من صد الهجمات التي قام بها مسلحي داعش وأجبروهم علي الانسحاب وسقط العديد من مسلحي داعش .

وبعد مواجهات عنيفة بين قوات البشمركة ومسحلي داعش فر المتطرفين مخلفين قتلاهم كما أصُيب 3 مقاتلين أكراد . وعلي الجانب الآخر أعلن موقع التواصل الاجتماعي " تويتر " عن وقف آلاف الحسابات المروجة للإرهاب حيث جاءت الإحصائية أن أكثر من 125 ألف حساب من منتصف العام الماضي يروج لتنظيم داعش .

وقد صرح رئيس وزراء العراق " حيدر العبادي " بأن العام 2016 سيشهد هزيمة تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام أو ما يعرف ب " داعش " وطردة من الأراضي العراقية ، قائلاً أن هناك عدد من المسائل والتحديات المرتبطة بذلك .

وعلق الكولونيل المتقاعد بالجيش الأمريكي "روبرت ماغينز " علي تصريح رئيس الوزراء العراقي قائلاً " هذا تحدي للإرهابيين، عمل الجيش العراقي على مدى أشهر لاستعادة " الرمادي " وطرد الإسلاميين من هناك ، ولكن في نهاية المطاف هذا يعتبر نجاحاً ، هناك عدد من التحديات كاحتمال ظهور مقاتلي التنظيم مجدداً ومسالة المفخخات إلي جانب الأعمال الهندسية التي يجب القيام بها في المدينة لإعادة العائلات التي هربا سابقاً ، وهل بإمكان الجيش العراقي ذو الغالبية الشيعية التأقلم في هذه المنطقه ؟ "

وتابع ماغينز قائلا: "بعد طرح المسائل الحساسة هذه، عندها فإن قام الجيش بالتحرك 260 ميلا إلى الشمال حيث تقع " الموصل " التي تعتبر جوهرة استعادة الأراضي ورمزاً لوحدة العراق بحسب ما ذكره رئيس الوزراء العراقي لا شك بأننا سنشهد يوماً جديداً وعندها سيكون داعش قد سقط وسيواجه التنظيم خطراً حقيقاً ."

التعليقات : 0

أضف تعليقاً