"اليوم السابع" اخبار مصر اليوم الثلاثاء 19-1-2016 مباشر الان أهم الأخبار المصرية.. مآسات العلاج والتامين الصحى فى مصر وتهديد بالاحتجاج فى ميادين مصر
اخبار مصر اليوم الثلاثاء 19 / 1 / 2015 أهم الأخبار المصرية: مآسات العلاج والتامين الصحى فى مصر وتهديد بالاحتجاج فى ميادين مصر

أهم أحداث و أخبار مصر اليوم اليوم السابع نتابع اخر اخبار مصر من عناوين الصحف والجرائد الرسمية في اهم الانباء العاجلة يوم 19/1/2016 مصر الان في تقرير كامل يضم كل الاخبار المصرية المحلية والعالمية على كل حصرى - أعلنت وزارة الصحة منذ سنوات انها تعمل على قانون التأمين الصحي الجديد، ولكن المشروع الجديد يحتاج الى مزيد من التغييرات" قال رئيس نقابة الأطباء حسين خيري خلال مؤتمر عقد في مقر النقابة. "يحق للأطباء التأمين وهى ميزة عادلة، ويجب تقديم خدمة طبية ذات جودة الواجب تقديمها في جميع المستشفيات"، على حد قوله.

ووفقا لموقع نظام معلومات الدولة والنظام الصحي في مصر يتضمن كل من القطاعين الخاص في سوق التأمين الصحي العام والخاص.

وتغطي ما يقرب من 50 في المئة من السكان عن طريق التأمين الأساسي الصحية الحكومية، والتحق 30 في المئة أخرى في خطط التأمين الصحي الخاص و 20 في المئة من المصريين ليس لديهم تأمين صحي.

تم تصميم المشروع الحالي لتقديم الخدمة للمواطنين ذوي الدخل المنخفض مع جميع أفراد الأسرة، وليس الفرد، كما تم استيفاء عدم وجود استراتيجية مناسبة لتقييم ما سيتم توفير الخدمات للمواطنين .

وقال إيهاب الطاهر، أمين عام النقابة، ورفضت النقابات الطبية بالإجماع على المشروع. واضاف ان "القانون يزيد من رسوم الاشتراك، وبالتالي اتخاذ أعباء بعيدا عن الدولة وإضافتها للمواطنين"، وقال الطاهر أن بنود مشروع تشير إلى التأمين بأنه "اختياري"، بينما تنص الآخرين بأنه "واجب" في تطبيق وثيقة.

وقال "نريد خدمة جيدة، وليس سرير موت للمواطنين"، وقال نائب رئيس نقابة منى مينا "يجب أن تلتزم وزارة الصحة لرفع مستوى المستشفيات من أجل ضمان التأمين الصحي الشامل"، وأضاف مؤكدا أن المواطنين بدخل أقل من الحد الأدنى للأجور كما ينبغي تغطيتها، وليس فقط أولئك الذين يحصلون على "التضامن الاجتماعي" الشهري المعاشات التقاعدية كما ينص مشروع التعديل.

البدري ، النائب السابق والناشط البارز في المعاشات التقاعدية والقضايا المتعلقة بالتأمين، هدد احتجاج في وسط القاهرة ضد مشروع جديد. "أنا و المتقاعدين سوف نقوم بالاحتجاج في ميدان طلعت حرب"، وقال ، واصف القانون بانه "(طعنة) في ظهورهم الناس."

وقال شفيق الحكيم، رئيس أطباء الأسنان النقابة الفرعية، والنظام الصحي بأكمله في مصر هو "سوء إدارة". وأضاف أن الدستور يضمن حق المواطنين المحرومين للعلاج، والتي، كما يقول، ويأتي ضد "المستشفيات دون القياسية" و "الخدمات الطبية الفقيرة".

وقال عبد الجليل مصطفى، القيادي السابق في جماعة معارضة كفاية مشروع يقدم الخدمات الصحية كنوع من "العمل"، الذي يجعل مشروع على خلاف مع العدالة الاجتماعية.

التعليقات : 0

أضف تعليقاً