اليمن الان: دعوة المنظمات غير الحكومية من أجل إطلاق سراح المختطفين من مراسلى الجزيرة في اليمن

اليمن الان: دعوة المنظمات غير الحكومية من أجل إطلاق سراح المختطفين من مراسلى الجزيرة في اليمن
اليمن الان: دعوة المنظمات غير الحكومية من أجل إطلاق سراح المختطفين من مراسلى الجزيرة في اليمن
منظمتين غير حكوميتين تدعو للإفراج عن صحفي الجزيرة يعتقد أنه قد خطف في اليمن التي مزقتها الحرب وقالت قناة الجزيرة في قطر الاسبوع الماضي انها فقدت الاتصال مع كبير مراسلها في اليمن، حمدي ، وطاقمه المكون من عضوين.

الثلاثي كان يقوم بتغطية الصراع الدائر بين القوات التي تقودها السعودية وجماعة الحوثي الشيعية في محافظة تعز غرب اليمن عندما اختفى منظمتين غير حكوميتين، واعتبرت ثلاثة اختطفوا من قبل مجموعة مسلحة، ويدعو الآن لإطلاق سراحهم.

واضاف "اننا ندين اختطاف مراسل الجزيرة وطاقمه، وندعو للإفراج عنهم" وقالت الشبكة العربية لمعلومات حقوق الإنسان ومقرها القاهرة في بيان مراسلون تتخذ من باريس مقرا بلا حدود (مراسلون بلا حدود) المنظمة، من جانبها، نددت الأخطار المتزايدة التي تواجهها الإعلاميين في اليمن التي مزقتها الحرب.

واضاف ان "الوضع بالنسبة للصحفيين أصبح مقلق للغاية في بيئة عدائية على نحو متزايد لحرية المعلومات"، وقال الكسندرا الخازن، رئيس مكتب الشرق الأوسط مراسلون بلا حدود في بيان واضاف "اننا نذكر جميع أطراف النزاع [في اليمن] بأنهم مسؤولون عن سلامة الصحفيين وأن جرائم العنف ضدهم يجب ألا تمر دون عقاب"، وقال للمنظمات غير الحكومية.

"مراسلون بلا حدود تدعو أيضا إلى إطلاق سراح جميع الصحفيين والعاملين في وسائل الإعلام التي تسيطر عليها الجماعات المسلحة" وأضاف أنه وفقا لمنظمة مراسلون بلا حدود، ويجري حاليا عقد 17 صحفيا وإعلاميا الأسير من قبل جماعات مسلحة في اليمن.

اليمن تحتل المرتبة 168 من بين 180 دولة في عام 2015 مؤشر حرية الصحافة مراسلون بلا حدود ظلت اليمن اضطرابات منذ أواخر عام 2014، عندما اجتاحت جماعة الحوثي الشيعية العاصمة صنعاء وأجزاء أخرى من البلاد، مما اضطر الرئيس عبد ربه منصور هادي وحكومته للإقامة المؤقتة في العاصمة السعودية الرياض في مارس، بدأت المملكة العربية السعودية وحلفائها العرب حملة جوية واسعة النطاق تهدف إلى عكس المكاسب الحوثيين في اليمن واستعادة الحكومة الهادي.

التعليقات : 0

أضف تعليقاً