الان : قنبلة على متن طائرة ركاب روسية التي انفجرت فوق شبه جزيرة سيناء في أكتوبر

الان : قنبلة على متن طائرة ركاب روسية التي انفجرت فوق شبه جزيرة سيناء في أكتوبر

يشتبه ميكانيكي مصر للطيران من زرع القنبلة على متن طائرة ركاب روسية التي انفجرت فوق شبه جزيرة سيناء في أكتوبر، مما أسفر عن مقتل جميع الناس 224 على متن الطائرة، وفقا لمصادر على اتصال مع هذه القضية.

الحكومة المصرية نفت علنا بأن هناك أي دليل على رحلة التي تحطمت بعد وقت قصير من اقلاعها من مطار شرم الشيخ في 31 أكتوبر من العام الماضي.

لكن مصادر مجهولة لرويترز ميكانيكي في شركة الطيران - قد اعتقل مع اثنين من شرطة المطار وحامل الحقائب المشتبه في مساعدته على وضع قنبلة على متن الطائرة - الذي غادر للانضمام إيزيس قبل 18 شهرا ابن عمه.

وقال المصدر: "بعد أن علم أن أحد أعضائها كان أحد الأقارب الذي يعمل في المطار، وسلمت الدولة الإسلامية (إيزيس) قنبلة في حقيبة يد لهذا الشخص.
وقال مسؤول في وزارة الداخلية لم تكن هناك اعتقالات وأنهم "بانتظار نتائج التحقيق" وقال مصدر آخر: "ويشتبه اثنان من رجال الشرطة على لعب دور من خلال غض الطرف عن هذه العملية عند نقطة تفتيش ولكن هناك احتمال أنهم كانوا فقط لا يقومون بعملهم بشكل صحيح."

وقال انه تم فحص جميع موظفي المطار المحتملين وأسرهم وأي شخص "يظهر التعاطف مع المسلحين" منعت من العمل في المطار.ونفى مسؤول أمني في شركة الطيران أن أيا من موظفيها كانوا تحت الشك. وأضاف أن قوات أمن الدولة بالتحقيق في جميع عمالها في مطار شرم الشيخ ولم يتم العثور على أدلة ضدهم.

التعليقات : 0

أضف تعليقاً