البريطانيون يتخلصون من موتاهم بسبب ارتفاع تكاليف الدفن

البريطانيون يتخلصون من موتاهم بسبب ارتفاع تكاليف الدفن
البريطانيون يتخلصون من موتاهم بسبب ارتفاع تكاليف الدفن

أرتفعت أسعار وتكاليف دفن الموتى في بريطانيا والغرب عموما حيث وصلت الى أرقام فلكيه يصعب علي المواطن دفعها في ظل حالات ركود أقتصادية تضرب العالم.

حيث لجأ البريطانيين الى التخلص من جثث موتاهم ولكن بطريقة ليست بالمرفوضة ، فقد قاموا بالتبرع بجثث ذويهم الى طلاب كليات الطب والمعاهد الصحية للتشخيص والتشريح العلمي عليها.

أسعار فلكية
أكد المواطن البريطاني " توماس بلير " أن تكاليف دفن الموتى أصبحت عبأ كبير علي الأشخاص العاديين وحتى الطبقات المتوسطة في بريطانيا حيث انها وصلت الي سعر 4000 جنيهاً أستريلينياً وتتضاعف كل عام تلك المبالغ.

وأضاف " بلير " أنه قام بالتبرع بجثة والدته الى احدى الجامعات في مقاطعة " ويلز " ليقوم طلاب كلية الطب بتشريحها والاستفادة منها ومن ناحية اخرى ادخارة للمبلغ الضخم الذي لن يدفعه مقابل دفنها.

أكرام الميت دفنه
دفن الموتى الذي في العقيدة الاسلامية شيئاً ضرورياً ويسعى الية المسلم تكريما لجثة قريبه ، حيث يعاني المواطنين المسلمين في بريطانيا من هذه التكاليف الباهظة ايضا ولكنهم حاولوا الوصول الى حل وسط وقاموا بتجميع الاموال من بعضهم والجاليات العربية والاسلامية الواسعه في بريطانيا لسد تلك النفاقات ودفن الموتى المسلمين واداء صلاة الجنازة عليهم.

ففي المنطقة العربية مثلاً يقوم المواطنين بالتكفل بالعديد من الحالات الانسانية التي لا تقدر ان تنفق تكاليف الدفن وذلك من خلال التبرع ، بالاضافة الي الجمعيات الاسلامية التي تقوم بعمل كل تلك الاجرائات لوجه الله تعالى وبدون أي مقابل من غسل وتكفين وصلاة علي الميت ودفنة في مقابر المسلمين.

الجامعات لا تقدر علي الاستيعاب
تؤكد جامعة " دندي " الأسكتلندية انها أصبحت لا تقدر علي استيعاب تلك الأعداد المهوله من الجثث حيث أنها تلقى ما يصل إلى 200 طلب للتبرع بالجثث كل عام.

ومن ناحية اخرى أشار مركز بحثي في بريطانيا علي أن الحكومة تقوم الان ببحث سبل حل تلك المشكلة التي أصبحت ظاهرة تسيء الى المجتمع البريطاني بشكل كبير.

التعليقات : 0

أضف تعليقاً