أخبار سوريا | سفراء بالأمم المتحدة : هناك 400 شخص فى مضايا لابد أن يخرجوا منها حالاً

أخبار سوريا | سفراء بالأمم المتحدة : هناك 400 شخص فى مضايا لابد أن يخرجوا منها حالاً



صرح سفير نيوزيلندا لدى الأمم المتحدة أمس أنه هناك حوالى أربعمائة شخص من أهل بلدة مضايا المحاصرة فى سوريا فى أمس الحاجة لكى يخرجوا منها فى أسرع وقت, وخرج هذا التصريح خلال الحديث الذى اجراة السفير فى ختام مشاورات أجريت من قبل مجل الأمن عن الوضع فى بلدة مضايا التى يسيطر عليها المعارضة السورية والمحاصرة من قبل الجيش السورى منذ حوالى ستة أشهر تقريباً.

وعلى جانب آخر لم يوضح السفير النيوزلندى عن السبب الذى يريد إخراج الأربعمائة سورى الذى تحدث عنهم فى اسرع وقت إلا انه قال أنهم فى وضع خطر, ويعانى سكان مضايا من مجاعه منذ حوالى 6 أشهر أى من وقت بداية الحصار حسب منظمات حقوق الإنسان.

وفى تصيح للسفير الأسبانى عن الوضع فى مضايا قال : «من المهم القول ان محاصرة مدنيين بهدف توجويعهم هي جريمة حرب» و أشاد بموافقة الحكومة السورية على دخول قوافل الإغاثة اليهم ووصف هذا الأمر انه أمر إيجابى .

ووضح سفير فرنسا انه يأمل فى انعقاد عاجل لجلسة فى مجلس الأمن لمناقشة الأوضاع فى المدن السورية المحاصرة والتى تجمع أكثر من 400 الف شخص حسب تقارير الأمم المتحدة ومناقشة الوضع هناك والوصول إلى حل سريع.

ووصلت أول شحنة من شحنات الإغاثة إلى بلدة مضايا يوم الإثنين محملة بالأغذية والبطانيات والأدوية وعقّب السفير النيوزلندى انه يأمل ان تكون تلك هى أول خطوة وليست الأخيرة وأن المساعدات فى مثل تلك الحالات واجب حسب ما نص القانون الدولى.

التعليقات : 0

أضف تعليقاً