متابعو تويتر يسخرون من برلمان مصر 2016

متابعو تويتر يسخرون من برلمان مصر 2016
متابعو تويتر يسخرون من برلمان مصر 2016

أنعقدت أولى جلسات برلمان جمهورية مصر العربية لعام 2016 أمس الأحد 11 1 2016 وسط أحداث وتفاصيل جمعت بين نواب الشعب تحت القبه البرلمانية اثارت السخرية بين أواسط متابعي موقع التواصل الاجتماعي " تويتر " .
فقد أصبح هاشتاج " الجلسه الاولى " هو الأكثر شيوعاً في الموقع العالمي بعد تناول العديد من الشباب والمتابعين ذكر تفاصيله والسخرية منها علي حساباتهم الخاصة عليه.

مشادات وفوضى
شهدت الجلسة العديد من المشادات الكلامية والفوضى التنظيمية بين أعضاء المجلس الموقر ، وكان جدول أعمال الجلسة هو القيام بحلف اليمين الدستورية والقسم الدستوري بالاضافة الى انتخاب رئيساً للبرلمان بعد ان تولى منصب رئاسة البرلمان قبل اجراء الانتخابات أكبر الأعضاء سناً وهو المحامي الشهير والنائب " بهاء أبو شُقه "
وقد تم الأنتهاء من اجرائات حلف اليمين بصورة طبيعية اللهم الا موقف المثير للجدل دائماً النائب والمستشار " مرتضى منصور " حيث انه قام باداء اليمين الدستورية بشكل غير طبيعي بأضافة كلمة " مواد " الى نص القسم مما أعتبرة " بهاء ابو شُقة " قسماً باطلاً وسعى جاهداً لقيام " منصور " باعادة حلف اليمين بعد مناوشات كلامية وحلفاً بالطلاق من الأخير بأنه لن يقوم باعادة اداء القسم مرة اخرى ، حيث انه تراجع عن كل ذلك اخيرا وقام باداء القسم مرة اخرى بطريقة صحيحة.

تاريخ البرلمان العريق 
مجلس الشعب المصري يعتبر من أقدم البرلمانات في العالم أجمع حيث أنه تم تأسيسه عام 1866 وهو من الرموز الديموقراطيه العظيمة في تاريخ مصر الحديث ، و يتألف مجلس النواب من أربعمئة وخمسين عضواً علي الأقل ينتخبون عن طريق الأقتراع العام السري المباشر على أن يتم الاقتراع تحت إشراف أعضاء من هيئة قضائية. بالإضافة إلى عدد من الأعضاء يعينهم رئيس الجمهورية لا يزيد على 5%.

وقد تغير أسم البرلمان المصري من مجلس الشعب في عهد الرئيس المخلوع محمد حسني مبارك والمجلس العسكري والمعزول محمد مرسي العياط الى مجلس النواب في عهد الرئيس المصري الحالي عبد الفتاح السيسي.

تغريدات ساخرة
وبناء علي ما ذكرناه من تاريخ مشرف للبرلمان رأى العديد من المتابعين ان القيام بالسخرية من البرلمان ونوابه علي صفحات الشبكه العنكبوتية هو ضرباً من الخيانة والطعن في رمزا ديموقراطيا حقيقيا في مصر.

وعلي النقيض قام العديد من المتابعين بنشر منشورات ساخرة حيث قال " محمد فؤاد " " والله العظيم مجلس الشعب بيضحك اكتر من مسرح مصر ".

ونادى " محمود عزمي " قائلا  “ لازم يكون في ستديو تحليلي” لجلسات “مجلس الشعب” بتقديم باسم يوسف، وقال: “محتاجين استديو تحليلي يمسكوا باسم يوسف علشان نرفع نسب المشاهدة في مجلس الشعب الحالي”.

بالاضافة الى سخرية البعض من جملة " النائب المحترم " حيث أنهم أعتبروا بعض النواب لا يستحقون هذا اللقب.

التعليقات : 0

أضف تعليقاً