حملة "بلاها لحمة" واستمرارها منذ اربعة ايام والحملة متواصلة , الحملة الشعبية لمواجهة ارتفاع اسعار اللحوم

حملة "بلاها لحمة" واستمرارها منذ اربعة ايام والحملة متواصلة , الحملة الشعبية لمواجهة ارتفاع اسعار اللحوم
حملة "بلاها لحمة" واستمرارها منذ اربعة ايام والحملة متواصلة , الحملة الشعبية لمواجهة ارتفاع اسعار اللحوم

منذ بدء هذه الحملة وهى "بلاها لحمة" التى انطلقت فى السبت الماضى 22-8-2015 وجلبت معها استجابة كبيرة جدا من الشعب ولكن فى اماكن محدودة فى الجمهورية ولايزال البعض يشترى تلك اللحوم بأسعارها المرتفعة غير مستجيبين للمطالب الاخرى التى يطلبها بقية الشعب وذلك لعدم ادراكهم مدى ايجيابية مقاطعة شراء اللحوم بأسعارها هذه ولذلك كان من الافضل للجميع مقاطعة هذه الاسعار وعدم الشراء لحين الاستجابة الى المطالب الشعبية وهى تخفيض اسعار اللحوم لأن هذه الحملة قد ظهرت وانطلقت بسبب غلاء وارتفاع اسعار اللحوم حيث فى الماضى كانت تُباع بالرطل أما الان بالكيلو وكانت اسعار اللحوم الماضى غير اسعار اللحوم الحاضر حيث زاد الضعف سبعة مرات فوق الماضى وهذه خطوة سلبية جدا فى حق المواطن الذى لايستطيع شرائها ولهذا فإن هذه الحملة هى مشروع ناجح للقضاء على الاستغلال وغلاء التجار والجزارين الموردين للحوم التى يصعب على نصف الشعب شراء هذه اللحوم .

ولهذا فإن الحكومة أيضا تدعم هذه الحملة لأنها أكثر حلا لفك وعلاج هذه الازمة التى تسبب فيها التجار الذين يملكون اللحوم ويبيعونها فى الاسواق بأسعار يصعب ويصعب على اى مواطن شرائها بسبب ارتفاع اسعار اللحوم عند الجزارين ولذلك فإن الحملة مستمره الى أجل غير مسمى وذلك لمنع الاستغلال مره اخرى وعلاج تلك المشكلة وعدم حدوثها مره أخرى ويعتبر هذا الاضراب او الامتناع عن شراء اللحوم أمر له ايجابيات حيث ستنخفض الاسعار ويرجع الجميع يشترى هذه اللحوم مره اخرى ولكن هذه المره للشعب وليست فئة بعينها .

التعليقات : 0

أضف تعليقاً