تحميل ومشاهدة خطبة يوم الجمعة 12-6-2015 عن شهر رمضان والعطلة الصيفية وامتحان الثانوية العامة الجمعة 25 شعبان 1436 هـ

تحميل ومشاهدة خطبة يوم الجمعة 12-6-2015 عن شهر رمضان والعطلة الصيفية وامتحان الثانوية العامة الجمعة 25 شعبان 1436 هـ
خطبة يوم الجمعة 12-6-2015

نقدم لكم خطبه الجمعه الاسبوعية من الحرم المكي و خطبة المسجد الحرام بمكة المكرمة بتاريخ الجمعة 25 شعبان 1436 هـ فيديو خطبة الجمعة من المسجد النبوي الشريف خطبه الجمعة في المدينة المنورة الجمعة 25 شعبان 1436 هـ على اليوتيوب كما نقدم لكم خطبة الجمعه للشيخ محمد حسان اليوم 12/6/2015 وننشرها خطبة الجمعة اليوم مكتوبة pdf , خطبة الجمعة تفسير ,خطبة الجمعة امس ,مقدمة خطبة الجمعة للشيخ محمد حسان مكتوبة ,خطبة الجمعة الاخيرة لوزارة الاوقاف ,خطبة ابو بكر البغدادي خليفة داعش الجمعة 12-6-2015 يوتيوب كاملة.

دعت وزارة الأوقاف المصرية امس الخميس٬ خطباء الجمعة إلى الحديث عن شهر رمضان والعطلة الصيفية وامتحان الثانوية العامة التوجيهي٬ من خلال الدعوة إلى عدم التهافت على شراء الطعام٬ واستغلال وقت الفراغ في حفظ القرآن٬ وتجنب الغش في الامتحانات.

ونشرت الوزارة "محاور مقترحة لخطبة الجمعة 12/6/2015" في صفحتها الرسمية بموقع فيس بوك٬ قائلة إنها ليست إلزامية للخطباء.

وتتلخص محاور الخطبة في الحديث عن فضائل شهر رمضان٬ والدعوة لتجن "الإقبال غير المبرر على الأسواق والبقالات وشراء أنواع الطعام والشراب" وكذلك دعوة التجار إلى "أن يرحموا الناس وأن لا يستغلوا حاجتهم في هذا الشهر المبارك فيرفعوا الأسعار ويحتكروا البضائع".

وفيما يتعلق بالعطلة الصيفية٬ تقول الخطبة "إن بلدنا هذا يزينه العديد من مراكز ودور تحفيظ القرآن الكريم ومراكز الثقافة والمعرفة التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية" داعية لإلحاق الطلبة في العطلة بها لحمايتهم "من سلبيات الفراغ ومن طرق الفساد وسبل الإنحراف وإضاعة الوقت من غير فائدة".

وتحدثت الخطبة كذلك عن امتحانات التوجيهي التي اقتربت٬ وقالت مخاطبة الطلبة " اتقوا الله وأخلصوا النية فيما تصبون إليه من الأمنية؛ فقد سهرتم الليالي لبلوغ المعالي؛ .. فشمروا عن سواعدكم وجدوا واجتهدوا .. واحذروا الغش في الامتحانات فإنه خيانة يأنف عنها أهل الإيمان والتقوى".

نص خطبة الجمعة 12 يونيو مكتوبة كاملة


•تزدحم هذه الأيام بمناسبات عديدة وأيام فاضلة٬ والحكمة ضالة المؤمن أَّنى وجدها فهو أحُّق الناس بها٬ والله تعالى ينادي

جموع المؤمنين: (َوَساِرُعوا إَِلىَمْغفَِرٍةِمْنَرِّبُكْمَوَجَّنٍةَعْرُضَها الَّسَمَواُتَوالأَْرُض أُِعَّدْت لِْلُمَّتقِيَن) آل عمران٬ وجاء في الحديث

الشريف بسند حسن عن ابن عباس رضي الله عنهما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (اغتنم خمسا قبل خمس: حياتك قبل

موتك٬ وصحتك قبل سقمك٬ وفراغك قبل شغلك٬ وشبابك قبل هرمك٬ وغناك قبل فقرك.(

•أخي المؤمن سارع واغتنم الفرص الذهبية في الحياة٬ تلك الفرص الثمينة التي هي خير لك يا عبد الله عند ربك جل وعلا وبها تنال الرضوان والرحمة: (َفَمْنُزْحِزَحَعْن الَّناِرَوأُْدِخلَ اْلَجَّنَةَفَقْدَفاَزَوَما اْلَحَياةُ الُّدْنَيا إِلاََّمَتاُع اْلُغُروِر) آل عمران.

•وأمام مواسم الخير والبركة نوجه هذه الرسائل الإيمانية لإخواننا وأهلنا وأبنائنا:

•الرسالة الأولى : حيث أننا على مقربة من شهر رمضان المبارك الذي أنزل الله تعالى فيه القرآن الكريم٬ وهو شهر التقوى٬

قال الله تعالى: (َشْهُرَرَمَضاَن اَّلِذي أُنِزلَ فِيِه اْلقُْرآُنُهًدى لِلَّناِسَوَبِّيَناٍتِمْن اْلُهَدىَواْلفُْرَقاِنَفَمْنَشِهَدِمْنُكْم الَّشْهَرَفْلَيُصْمُهَوَمْن

َكاَنَمِريضاً أَْوَعَلىَسَفٍرَفِعَّدةٌِمْن أََّياٍم أَُخَرُيِريُدَّاللهُِبُكْم اْلُيْسَرَولاُيِريُدِبُكْم اْلُعْسَرَولُِتْكِملُوا اْلِعَّدَةَولُِتَكِّبُرواََّاللهَعَلىَماَهَداُكْم

َوَلَعَّلُكْمَتْشُكُروَن) سورة البقرة ٬ وجاء في الحديث الشريف : (أُعِطيت فيه هذه الأمة خمس خصال لم تعطهّن أمة من الأمم

قبلهم: خلوُف فم الصائم أطيب عند الله من ريح المسك ­ وخلوُف فم الصائم هي: الرائحة الكريهة التي تخرج من المعدة عند

خلِّوها من الطعام٬ هذه الرائحة أطيب عند الله من ريح المسك ­ وتستغفر لهم الملائكُة حتى يفطروا٬ وُيزِّين الله كل يوم جنته

فيقول: يوشك عبادي الصالحون أن يلقوا عنهم المؤونة والأذى ويصيروا إليك٬ وتصّفد فيه مردةُ الشياطين فلا يخلصون إلى ما

كانوا يخلصون إليه في غيره٬ وُيغفر لهم في آخر ليلة منه) رواه الإمام أحمد ٬ تعالوْا بنا نفكر جيدا كيف نستقبل هذا الزائر

الكريم ٬ السلف الصالح كانوا يعدون لاستقبال هذا الشهر قبل ستة أشهر من دخوله٬ وكان استعدادهم استعداد المؤمن المقبل

على ربه تعالى٬ مشمرا عن ساعديه وبهمة عالية لسان حاله يقول وعجلت إليك ربي لترضى٬ ولسان مقاله يجأر بالدعاء:

(اللهم بلغنا رمضان.(

•ومن هنا فإن استقبال شهر رمضان لا يكون بالإقبال غير المبرر على الأسواق والبقالات وشراء أنواع الطعام والشراب٬ بل

يكون بأن نهيئ أنفسنا وجوارحنا لاستقبال شهر التقوى والعمل الصالح والمغفرة والرضوان . ومن جانب آخر فإننا ندعو

إخواننا التجار أن يرحموا الناس وأن لا يستغلوا حاجتهم في هذا الشهر المبارك فيرفعوا الأسعار ويحتكروا البضائع٬ والرسول

صلى الله عليه وسلم يوجه التجار في حديثه الشريف : ( التاجر الصدوق الأمين مع النبيين والصديقين والشهداء ) رواه

الترمذي.

•الرسالة الثانية : يقول الله تعالى: (َيا أَُّيَها اَّلِذيَن آَمُنوا قُوا أَنفَُسُكْمَوأَْهلِيُكْمَناراًَوقُوُدَها الَّناُسَواْلِحَجاَرةَُعَلْيَهاَملاِئَكٌةِغلاٌظ

ِشَداٌد لاَيْعُصوَنََّاللهَما أََمَرُهْمَوَيْفَعلُوَنَماُيْؤَمُروَن) التحريم. فها قد بدأت العطلة الصيفية : وإن أبناءنا هم زهرة الحياة وأمل

المستقبل٬ وهم يعيشون فراغا في العطلة الصيفية٬ فهل فكرنا كيف نحمي أبناءنا من سلبيات الفراغ ومن طرق الفساد وسبل

الإنحراف وإضاعة الوقت من غير فائدة ٬ إن بلدنا هذا يزينه العديد من مراكز ودور تحفيظ القرآن الكريم ومراكز الثقافة

والمعرفة التابعة لوزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية ٬ وهل فكرنا لا بل عملنا على أن يلتحق أبناؤنا بهذه

المؤسسات التربوية والعلمية والثقافية خلال العطلة الصيفية..

•الرسالة الثالثة : يتوجه أبناؤنا من طلاب وطالبات بعد أيام قليلة إلى قاعات اختبارات الثانوية العامة ؛ ليجد المجتهد نتيجة

غراس دراسته وينضر وجهه بثمار غراسه ٬ والوصية لهم ومن خلالكم أيها الآباء والأمهات: أن اتقوا الله وأخلصوا النية

فيما تصبون إليه من الأمنية؛ فقد سهرتم الليالي لبلوغ المعالي؛ .. فشمروا عن سواعدكم وجدوا واجتهدوا .. واحذروا الغش في

الامتحانات فإنه خيانة يأنف عنها أهل الإيمان والتقوى ٬ ويبغضها نبيكم محمد صلى الله عليه وسلم٬ وتبرأ من الغاش؛ فقد جاء

في الحديث الشريف الصحيح ( من غش فليس منا )٬ ومن هنا فقد حذر الله تعالى من هذا البهتان وتوعد فاعله بالويل

والخسران؛ وفي ذلك أنزلت سورة من القرآن.. قال الله تعالى: (َوْيلٌ لِْلُمَطِّففِيَن (1) اَّلِذيَن إَِذا اْكَتالُواَعَلى الَّناِسَيْسَتْوفُوَن (2)

َوإَِذاَكالُوُهْم أَْوَوَزُنوُهْمُيْخِسُروَن (3) أَلاَيُظُّن أُوَلِئَك أََّنُهْمَمْبُعوُثوَن (4) لَِيْوٍمَعِظيٍم (5)َيْوَمَيقُوُم الَّناُس لَِرِّب اْلَعاَلِميَن) سورة

المطففين. وتلك صيغة من صيغ العموم تشمل جميَع أنواع الغش وصوره؛ إذ العبرة بعموم اللفظ لا بخصوص السبب. يشمل

الغش في الدراسة وفي المعاملات وفي التوجيه والتربية٬ وإن امتطاء صهوة الغش يمحق الأغراض الشريفة ويفسد المقاصد

المباركة٬ كما يلوث كرامة الغاش بين الناس؛ إذ لا كرامة لمن تدنس بجريرة التغرير والغبن والخديعة والغش.

خطبة ابو بكر البغدادي خليفة داعش الجمعة 12-6-2015 يوتيوب كاملة


لا تنسا مشاركة الخطبة جزاكم الله خيرا على نشرها

التعليقات : 0

أضف تعليقاً