بداء من اليوم جوجل تحدث تغييراً جذرياً على خوارزمية البحث المخصصة للاجهزة المحمولة من شأنه تدمير الملايين من المواقع

بداء من اليوم جوجل تحدث تغييراً جذرياً على خوارزمية البحث المخصصة للاجهزة المحمولة من شأنه تدمير الملايين من المواقع

بداء من اليوم جوجل تحدث تغييراً جذرياً على خوارزمية البحث المخصصة للاجهزة المحمولة من شأنه تدمير الملايين من المواقع

بداء من اليوم جوجل تحدث تغييراً جذرياً على خوارزمية البحث المخصصة للاجهزة المحمولة من شأنه تدمير الملايين من المواقع

قررت شركة جوجل رسميا أن تقوم اليوم الثلاثاء الموافق 21 أبريل 2015 بإحداث تغيرات جزرية على خوارزمية البحث المخصصة للاجهزة المحمولة، والتى ستؤثر بشكل مباشر على نتائج البحث وترتيب ظهور المواقع في نتائج البحث باستخدام أجهزة الموبايل.

وستبدأ الخوارزمية الجديدة للبحث الجوال بتفضيل مواقع الإنترنت المعدة للتصفح بشكل جيد على أجهزة الموبايل لى المواقع المتجاوبة ، ومنحها ترتيب أعلى في نتائج البحث.

ويمكن تعريف المواقع المعدة للتصفح الجيد على الموبايل على أنها تلك التي تقدم نصوص كبيرة، وروابط يمكن الضغط عليها بسهولة دون الحاجة الى التمرير او اخفاء جزء من الموقع، وخاصية الاستجابة لحجم شاشة الجهاز المستخدم أثناء عملية البحث.

وفي الوقت تشكل فيه زيارات الإنترنت عبر الموبايل حوالي ٦٠٪ في الوقت الراهن، فإن جوجل تسعى إلى توفير تجربة جيدة لمستخدمي الموبايل لدى الضغط على رابط يؤدي لموقع ما.

وكانت جوجل قد أعلنت عن هذه التغييرات الجذرية في فبراير الماضي ومنحت مدراء المواقع حوالي شهرين لإحداث التغييرات الضرورية لضمان عدم اختفاء مواقعهم من نتائج البحث عبر الموبايل، فضلاً عن توفيرها بيانات ومعلومات كثيرة بهذا الخصوص.

ويؤكد الخبراء أن هذا التغيير من شأنه إحداث كارثة حقيقة بالنسبة للملايين من المواقع فيما يتعلق بالظهور في محرك البحث، لاسيما هؤلاء الذين ليس لديهم أي معرفة بذلك، أي حرفيا معظم الشركات الصغيرة.

واعتباراً من اليوم الثلاثاء، وبناء على ما سبق، فإن الملايين من الشركات الصغيرة ستصعق حقاً بانخفاض حاد في عدد زوار مواقعهم اذا كان من مصدر الزوار بحث الجوالات. 

وتجدر الإشارة إلى هذا التغيير لن يطال نتائج البحث عبر الأجهزة اللوحية، وإنما سيقتصر على الهواتف.

ويمكن لأصحاب ومدراء المواقع التحقق من أن مواقعهم معدة بشكل جيد للتصفح عبر أجهزة الموبايل من هنا.

التعليقات : 0

أضف تعليقاً